• !
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 | 08-31-2020

كلمة رئيس الجمعية

كلمة رئيس الجمعية

الحمد لله الذي أنزل الكتاب على عبده ليكون للعالمين نذيراً، والصلاة والسلام على من بعثه الله إلى خلقه هادياً ومبشراً ونذيراً، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً أما بعد:
فلقد منّ الله علينا بإرسال محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وأنزل عليه أفضل كتاب ليكون دستوراً للأمة وهداية للحق ونوراً يستضاء به ومعجزة لرسوله -صلى الله عليه وسلم-وقد أجزل الله جل وعلا الجزاء الحسن لمن قام على تعليم هذا القرآن العظيم، وبذل في سبيل ذلك جهده وماله؛ ليغرس في قلوب الخلق حب كتاب الله وتعليمه، وليكون للأمة وللشباب درعاً حصيناً أمام ما يخطط للأمة من مخططات لإفسادها فكرياً ودينياً وخلقيا، وسحبها إلى هاوية الهلاك.
والجمعية تستمد العون من الله جل وعلا ثم دعم العلماء، والوجهاء، والأعيان، وأهل العطاء والبذل والإحسان.
كما أن الدولة -حفظها الله تعالى-تولي رعاية كريمة للقرآن الكريم؛ فإن مؤسس هذه الدولة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود -رحمه الله وجعل الجنة مثواه-أسسها على منهج القرآن والسنة، وعلى توحيد الله جل وعلا، وتحكيم شرع الله، وسار على نهجه من بعده أبناؤه الأوفياء إلى يومنا هذا. فالحمد والثناء العظيم لله رب العلمين، ثم لقادة هذه الدولة المباركة، وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، على ما يقدمونه من دعم لهذه الجمعية وغيرها من جمعيات تحفيظ القرآن الكريم في أنحاء المملكة الحبيبة، مما ساعد على نهوضها واستمرارها، في تأدية رسالتها.
وجمعيتنا تشرف على عدد من القطاعات تشمل البنين والبنات وتهتم الجمعية بالجانب النسائي اهتماما بالغاً حتى بلغ عدد الدارسات أكثر من أربعة آلاف دارسة يدرسن في أربعين داراً. وتهتم الجمعية بتربية النشء من الطلاب والطالبات وتوجيههم التوجيه السليم وحثهم على العمل بكتاب الله وسنة رسوله -صلى الله عليه وسلم-في جميع مناحي الحياة.
*رئيس الجمعية / حمد بن عبيد بن فهد الدوسري

بواسطة :
 03-07-2020 07:08 مساءً  0  0  211
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة